advertisement
advertisement above

كلاش اوف كلانس القديمة
read more "كلاش اوف كلانس القديمة"

كلاش اوف كلانس استراتيجية
read more "كلاش اوف كلانس استراتيجية"

كلاش اوف كلانس الاصلية
read more "كلاش اوف كلانس الاصلية"

كلاش اوف كلانس للابطال
read more "كلاش اوف كلانس للابطال"

كلاش اوف كلانس الجديدة
read more "كلاش اوف كلانس الجديدة"

كلاش اوف كلانس فلاش
read more "كلاش اوف كلانس فلاش"

كلاش اوف كلانس الحربية
read more "كلاش اوف كلانس حربية"

كلاش اوف كلانس الحقيقية
read more "كلاش اوف كلانس الحقيقية"

كلاش اوف كلانس اون لاين
read more "كلاش اوف كلانس اون لاين"

كلاش اوف كلانس أكشن
read more "كلاش اوف كلانس أكشن"

كلاش اوف كلانس مغامرة
read more "كلاش اوف كلانس مغامرة"

كلاش اوف كلانس مميزة
read more "كلاش اوف كلانس مميزة"

كلاش اوف كلانس للاذكياء
read more "كلاش اوف كلانس للاذكياء "

كلاش اوف كلانس عسكرية
read more "كلاش اوف كلانس عسكرية"

كلاش اوف كلانس للكمبيوتر
read more "كلاش اوف كلانس للكمبيوتر"
كلاش اوف كلانس ..

أو صراع العشائر بالعربية، تعتبر واحدة من أقوى الالعاب الاستراتيجية فى الوقت الحالي، تلعب علي الإنترنت، وفيها يتنافس اللاعبون من جميع أنحاء العالم ويتواصلون مع بعضهم من خلال الدردشة، يبدأون تقريباً من الصفر، ثم يبنون مجتمعاً خاصاً بهم، بالإضافة إلى تدريب القوات، الهجوم علي اللاعبين الآخرين، وجمع الذهب والاكسير العادي والاكسير الأسود الذى يستخدم ل 1) بناء الدفاعات والتصدي لهجمات العدو. 2) تدريب وتطوير القوات. صدرت اللعبة لأول مرة علي الiOS (في أغسطس 2012)، ومن ثم أصبحت متاحة علي الأندرويد أيضاً (في فبراير 2013)، وحققت اللعبة ذات ال47 ميجا بايت نجاحاً كبيراً في فترة قياسية، وهي لعبة بسيطة ومجانية وممتعة، وبإمكانك أن تلعبها لعام أو عامين دون أن تمل منها، فهناك الكثير جداً من الأنشطة والمهام التي ينبغي عليك القيام بها، أهم ما تحتاجه هو الصبر، علي أنه يمكنك أن تسرع الوقت اللازم من خلال إنفاق النقود.


1. الأبنية الأساسية

تقسم المباني إلي أبنية دفاعية مثل: برج الساحر وبرج الجحيم والأسوار، وأبنية الموارد مثل: منجم الذهب ومخزن الذهب ومخزن الأكسير الأسود، وأبنية الجيش مثل: الثكنات والمختبر والمذابح، وأبنية إضافية مثل: المبني الأساسية والديكورات، وفي البداية يشعر اللاعب بالتشتت لكثرة المباني واختلاف وظيفة كل مبني، ولكن سرعان ما يعتاد علي الأمر، من خلال التجربة وقراءة التعليمات.


2. الدرجات

تشير الدرجات إلي عدد النقاط التي يجمعها كل لاعب من خلال نجاحه في الهجوم علي العدو أو الدفاع عن مجتمعه، وعلي قدر أهمية الهجوم والدفاع تكون قيمة الدرجة، وهي بالتتابع (من الأقل للأكثر أهمية): البرونزية فالفضية فالذهبية فالكرستالية فالماستر، وكل درجة تحتوي علي ثلاث تقسيمات، بمعني أن البرونزية مثلاً تقسم إلي برونزية أولي وثانية وثالثة، وهكذا الحال في مختلف الدرجات، وأعلي الدرجات هي درجة الماستر الأولي (من 3000 إلي 3199 نقطة)، وأقلها البرونزية الثالثة (من 400 إلي 499 نقطة).


3. أنواع المقاتلين

هناك خمسة أنواع من المقاتلين، 1) مقاتلو الطبقة الأولي مثل: البرابرة والرماة، و 2) مقاتلو الطبقة الثانية مثل: العمالقة والسحرة، و 3) مقاتلو الطبقة الثالثة مثل: المعالجين والتنانين، و 4) مقاتلو الأكسير الأسود مثل: راكبو الخنازير والتابعون، و 5) فرق المشاة التي تتولي حماية الملك والدفاع عنه، ومع ذلك فإن الملك والملكة مقاتلين، وبإمكانهم الدفاع عن أنفسهم بشكل جيد في حال تعرضهم لهجوم محدود. ومثلما هو الحال في الأبنية بمرور الوقت يتعرف اللاعب علي دور كل فئة من المقاتلين حتي يتقن اللعب تدريجياً.


4. التقييم والآراء

جاءت معظم الآراء إيجابية جداً بخصوص اللعبة، وهو ما تبررزه الأرقام، حيث قيمها أكثر من 17 مليون لاعب علي (Google Play) ب4.5 نجمة من 5 نجوم، دليلاً علي جودة اللعبة العالية، وتفصيل ذلك أن حصلت على 5 نجوم من جانب 14 مليون لاعب، وعلي 4 نجوم من جانب 2 مليون لاعب، وعلي 3 و2 و1 نجوم من جانب مليون لاعب.

أشاد النقاد بسهولة اللعبة، ومناسبتها لمعظم الأعمار السنية فهي لا تحتوي علي عنف زائد، أو أي شيء مضر، رغم أن أكثر مرحلة عمرية ملائمة للعبة من 13 إلي 17 عاماً، وأشاروا إلي النجاح الكبير الذي حققته لتصبح واحدة من أكثر 5 تطبيقات محملة في الفترة من ديسمبر 2012 وحتي مايو 2013، الأمر الذي جعلها تحقق ثالث أعلي إيرادات للعبة في عام 2013، وبعضهم ذهب في وصفها بأنها استهلت عصراً جديداً من الالعاب الحربية والاستراتيجية، لكن لم يخلو الأمر من بعض الانتقادات تتعلق بحرية الدردشة فيها والتي قد تجعلها غير مناسبة للأطفال، وأيضاً ارتباط اللاعب باللعبة الذي يصل إلي حد الإدمان عليها في حالات الشغف الشديد بها، هناك أيضاً انتقادات بخصوص جودة الجرافيك ورسومات المباني والمقاتلين، حيث يري كثيرون أنه كان من الممكن أن يكون أفضل من الصورة الحالية، ووصفوها أيضاً بأنها لعبة استراتيجة تقليدية لم تقدم أفكاراً جديداً، وباختصار يمكن القول أن هناك تباين في آراء النقاد في عرض الجوانب الإيجابية والسلبية.


5. الاجتماع السنوي

قامت شركة (Supercell) بالدعاية لأول اجتماع سنوي لمحبي اللعبة، المسمي ب(ClashCon) في 25 أكتوبر من عام 2015، وقد تم طرح تذاكر للبيع للراغبين في حضور الاجتماع، وفيه سيتم مناقشة كل تفاصيل اللعبة، والكثير من الأمور التي سيطرحها اللاعبون للتحسين والتطوير، وهي فكرة رائدة وتجرب لأول مرة لإحداث التواصل اللازم بين المصممين والمطورين من جانب واللاعبين من جانب آخر.


6. شركة (Supercell) المنتجة

وهي شركة الالعاب التي صممت وطورت اللعبة، تأسست بهلسنكي في فنلندا (يونيو 2010)، تعتمد الشركة أسلوباً أساسه الدعاية الكبيرة والتسويق بشكل جيد لالعابها، ووفقاً للجارديان فإن حملاتها الدعائية غير مسبوقة وتتكلف ملايين الدولارات، ويمكنك بسهولة ملاحظة إعلانات العابها في كل مكان، وتتبع الشركة سياسة تقضي بإلغاء الالعاب التي لاتحقق لها النجاح المرجو وتتوقف عن تحديثها، مثلما حدث مع لعبة (Smash Land) التي أصدرتها في أستراليا وكندا (إبريل 2015)، قبل إلغائها بعد شهرين من نفس العام، وهذه السياسة تكررت مع أكثر من لعبة.

ومما أصدرته أيضاً: (Zombies Online) أول العاب الشركة علي الإطلاق، و(Pets vs Orcs) أول لعبة موبايل تصدرها الشركة، و(Battle Buddies) ثاني العاب موبايل الشركة، هاي داي (Hay Day)، بوم بيتش (Boom Beach)، وغيرهم من الالعاب التي حققت إجمالي إيرادات 2.4 مليون دولار يومياً للشركة في عام 2013.

7. الإيرادات التجارية

في عام 2012 ربحت شركة (Supercell) قرابة ال101 مليون دولار، وفي عام 2013 زادت الأرباح إلي 892 مليون دولار، أما عام 2014 فشهد أعلي أرباح في تاريخ الشركة وهو 1.7 بليون دولار، وكان النصيب الأكبر من الارباح في هذه السنين ل(Clah Of Clans) ، ثم هاي داي (Hay Day)، ثم بوم بيتش (Boom Beach)، وتشير الأرقام إلي الإيرادات المتزايدة عاماً بعد عام.


8. عن الموقع ..

يقدم هذا الموقع مجموعة منتقاة من الالعاب ، بالإضافة إلي العاب حربية واستراتيجية أخري متميزة، بها الكثير من التحدي والمغامرة، ولا تخلو من التخطيط والتفكير أيضاً، لا تنس قراءة التعليمات المرافقة لكل لعبة، في الأخير نرجو أن ينال الموقع إعجاب وثقة الزوار.


 
كلاش اوف كلانس | جميع الحقوق محفوظة ©
privacy policy